انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر

الأخبـار


المؤتمر السادس للجمعية في قطر نوفمبر 2017 م


      المؤتمر السادس للجمعية في قطر نوفمبر  2017 م.



  

 

" الابعاد الجغرافية لصناعة الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية "

 

المؤتمر العلمي السادس للجمعية الجغرافية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

بالتعاون مع مؤسسة الحي الثقافي في دولة قطر (كتارا)

 

 

1) المقدمة

تعتبر القوى الاجتماعية الحية أحد العوامل المهمة في بعث ثقافة إيجابية جديدة قادرة على ملء الفراغ الشاغر، أو تقليل الفجوة بين ثقافة معطلة أو عاجزة وثقافة تعمل على أخذ المبادرات، وتهدف إلى التغيير الإيجابي على الصعيد الثقافي.

كان الشاعراليوت من أشهر من اهتم بموضوع الثقافة منذ بدايات القرن العشرين، حيث حدد شروطاً ثلاثة من أجل إدراك الثقافة إذا ما تحققت في مجتمع ما، وهي: أولاً: البناء العضوي، حيث يرى أنه يساعد على الانتقال الوراثي للثقافة داخل الحيز الثقافي والمجتمعي. ثانياً: القابلية للتحليل: حيث يرى وجوب أن تكون الثقافة قابلة للتحليل إلى ثقافات محلية بظروفها الجغرافية الخاصة (البعد الإقليمي للثقافة). ثالثاً: حيث التوازن بين الوحدة والتنوع في الدين. ويرى أن هذا الشرط مهم لأنه في الكثير من الثقافات لا يمكن إغفال أو تهميش عامل الدين، حيث يعد من المحددات الرئيسية للعديد من الثقافات في العالم. وفي هذا السياق أضاف آخرون إلى أن الثقافة سياسة وتربية.

وللثقافة دور هام في حياة الإنسان (إنسان المكان الذي انتجها عبر الزمن) ، فهي التي تميز الجنس البشرى عن غيره من الأجناس، لأن الثقافة هي التي تؤكد الصفة الإنسانية في الجنس البشرى، وإزاء هذه الأهمية الاجتماعية للثقافة حاول الكثير من العلماء منذ القرن الماضي وما زالوا يحاولون تحديد مفهوم الثقافة. لعل من أقدم التعريفات للثقافة وأكثرها ذيوعاً حتى الآن تعريف إدوارد تايلور (Edward Taylor) الذى يعرف الثقافة بأنها "الكل المركب الذى يشتمل على المعارف والمعتقدات، والفنون، والقوانين، والعادات وغير ذلك من القدرات، والإمكانات التي يكتسبها الإنسان باعتباره عضواً في المجتمع.

إن ثقافة أي مجتمع مدينة لتراثه وتاريخه، وعاداته وتقاليده وأيضا طبيعته الجغرافية السكانية ومستوى المدنية والتحضر فيه. وهي أيضاً -أي الثقافة - تتأثر بالقوى الاجتماعية الفاعلة، كالسلطات بأشكالها السياسية والدينية والاجتماعية وكل ما يتعلق بها من مؤسسات داخل اطار الدولة كالتربية والتعليم والإعلام، أو خارجها كمؤسسات المجتمع المدني. وهي أيضاً عرضة للعوامل الخارجية وخاصة القريبة جغرافياً، ورهينة للتحولات الاقتصادية، فأحيانا تؤدي الأزمات المتراكمة إلى إنتاج ثقافات لها علاقة بتلك الأزمات أو وسائل في مواجهتها.

وانطلاقاً من واقع أن كل مجتمع إنساني يتمتع بمنظومة من السلوك تحكمه معايير تختلف نسبياً من مجتمع إلى آخر حتى داخل الثقافة الواحدة (مثال ذلك الثقافة في دول مجلس الخليج العربي تحكمها عوامل قسرية مثل العوامل الجغرافية والإقليمية وربما ازدواجية اللغة، كما تحكمها معايير أخرى تؤدي إلى ألوان أخرى من المعرفة مثل الهجرات والحروب وما إلى ذلك من الأمور) فانه يتم تآلف الأفراد مجتمعياً وثقافياً. ويتمتع الإنسان بمنظومة هذا السلوك منذ ميلاده، بل ويتطور ذلك السلوك وينمو معه طالما ظل يعيش في ذلك المجتمع.

ومن الناحية الجغرافية يمكن صياغة بعض الأمثلة والتي تبين دور العوامل الجغرافية في صياغة ثقافات المجتمعات، فالطبيعة المناخية تصنع ثقافة السكن والمساكن والعادات والتقاليد في التعامل مع الموارد الطبيعية. وكذلك فإن للجغرافية البشرية بمكوناتها المختلفة دورا بالغا في تشكيل الثقافات على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، فمثلا تراجع فرص العمل المريحة يؤدي إلى خلق ثقافة عمل جديدة. كما أن الضغوط الاقتصادية والحاجات الاجتماعية وشبح البطالة يضغط على المجتمعات الى درجة انها قد تقبل بثقافات عمل كانت في الماضي غير مقبولة.

الشاهد أن هناك عوامل كثيرة تصنع ثقافة أي مجتمع، وهي عرضة للتحول والتبدل، لكن المعول عليه هي القوى الفاعلة في التأثير في تنمية ثقافة إيجابية تقدمية تستجيب لتطلعات مجتمع ينظر للمستقبل بعيون مفتوحة، ولا يصر على البقاء في حضن الماضي.

مجموعة كبيرة من علماء العلوم الاجتماعية ركزوا جهودهم في العقدين السابقين لدراسة أثر الثقافات والقيم في حياة المجتمعات والدول، على أطر أو أبعاد مختلفة منها الاقتصاد والسياسة والتنمية والتطور والتخطيط وغيرها من العمليات والممارسات الاجتماعية. 

السؤال المهم هو كيف يمكن للأبعاد الجغرافية ببعديها الطبيعي والبشري بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التأثير في الثقافة وصناعتها؟ عبر وسائل تتجاوز القنوات التقليدية العاجزة عن رسم ملامح ثقافة جديدة قادرة على مواكبة التحولات أو مواجهة الأزمات أو ترسيخ المفاهيم الحيوية في كيانات هذه المجتمعات والأوطان.

لذا فقد وبدعوة كريمة من كتارا قررت الجمعية الجغرافية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إقامة مؤتمرها العلمي السادس تحت عنوان " الابعاد الجغرافية لصناعة الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية". مساهمة منها في توضيح دور الجغرافيا في التنمية وخدمة المجتمعات المحلية.

 

2) العنوان

الابعاد الجغرافية لصناعة الثقافة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

 

3) المكان

الحي الثقافي (كتارا)، الدوحة ، دولة قطر.

 

4) الموعد

19 – 21 نوفمبر 2017

 

5) اللجان التنظيمية

5-1) اللجنة التحضيرية

1.     الدكتور خالد حمد اباالزمات (رئيسا)

2.     عمر  علي المناعي (مدير مكتب رئيس- كتارا)، عضوا

3.     الدكتور إبراهيم صالح الدوسري، عضوا

4.     عبدالرحمن جاسم التميمي (رئيس قسم المشتريات- كتارا)، عضوا

5.     الدكتورمحمد أحمد عبدالله، عضوا

6.     الدكتور طلال بن يوسف العوضي، عضوا

7.     الدكتور أحمد بن طوق المري، عضوا

 

 

 

5-2) اللجنة العلمية

1.     الدكتور نظام عبدالكريم الشافعي (رئيسا)

2.     الاستاذ الدكتور عبدالله ناصر الوليعي، عضوا

3.     الدكتور محمد أحمد عبدالله، عضوا

4.     الدكتور طلال بن يوسف العوضي، عضوا

5.     الدكتور أحمد بن طوق المري، عضوا

6.     الدكتور محمد شافي عبدالله، عضوا

7.     الدكتور سيد محمود سيد مرسي (سكرتيرا): ترسل له الأبحاث على: ssaid@qu.edu.qa

 

7)  لجنة قسم العلوم الإنسانية:

1.     د. محمد خليفة الكواري (رئيسا)

2.     د. خالد حمد أبالزمات (نائب الرئيس)

3.     الأستاذ الدكتور نورة يوسف الكواري

4.     د. نظام عبدالكريم الشافعي

5.     د. ناصر عبدالرحمن فخرو

6.     د. سيد محمود مرسي

7.     أ. راشد العتيبي

 

منسق المؤتمر: د. محمد عبداللطيف الشريفات: ت: 0097455819826

                                           Email: alshrifat_004@yahoo.com

 

6) أهداف المؤتمر

1.     توضيح دور الجغرافيا والجغرافيين في الثقافة وصناعتها بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

2.     التعرف على العوامل الطبيعية والبشرية كعامل مؤثر في صناعة الثقافة المحلية.

3.     التقاء المختصين في مجال الجغرافيا والتخصصات ذات الصلة والمسئولين عن التخطيط، ومتخذي القرار، والتنفيذين للتحاور والنقاش العلمي في كيفية مساهمة الجغرافيا في التنمية الثقافية بمجتمعاتهم.

4.     تبني توصيات علمية قابلة للتنفيذ تفيد المسئولين­­ في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مجال الثقافة.

5.     ابراز البعد الجغرافي للمؤسسات الثقافية الخليجية.

 

7) محاور المؤتمر

1.     الابعاد الجغرافية الطبيعية (الموقع، السطح والتضاريس، المناخ ...الخ) ودورها في صناعة الثقافة

2.     الابعاد الجغرافية البشرية (النمو السكاني، الهجرة، التحضر، التعليم، النفط، السياحة، الضغوط الاقتصادية، التخطيط) ودورها في صناعة الثقافة.

3.     الدين واللغة كعامل مؤثر في صناعة الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

4.    ظاهرات جغرافية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتأثيرها في صناعة الثقافة.

5.  مساهمة مخرجات أقسام الجغرافيا في جامعات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في صناعة الثقافة. (الخريجين، الرحلات العلمية، المؤتمرات والندوات، نشر استخدام التقنيات الجغرافية في صناعة الثقافة بها، الملصقات العلمية.......الخ)

6.     التحول والعبور الثقافي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والظروف المؤثرة فيه.

7.     الأسماء الجغرافية في الموروث الثقافي والحضاري لدول الخليج العربية .

8.      ثقافة التغيير والتنمية المستدامة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومدى تقبلها.

9.     دور الهيئات والمنظمات الثقافية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في المحافظة على الهوية العربية في بعدها الجغرافي.

10.                  كتارا ودورها في إبراز الثقافة العربية الخليجية.

11.                  دور الأساليب والتقنيات الجغرافية الحديثة في صناعة الثقافة والحفاظ على الهوية العربية والخصوصية الثقافية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

 

8) قواعد وشروط المشاركة في المؤتمر

1.     أن تكون ورقة البحث على صلة بأحد محاور المؤتمر وموضوعاته.

2.     أن لا تكون ورقة البحث قد سبق المشاركة بها في مؤتمر أو ندوة علمية أو نشرت أو قبلت للنشر.

3.     تخضع المشاركات للتقييم من قبل اللجنة العلمية للمؤتمر.

4.     لا تتم الموافقة النهائية على حضور المؤتمر إلا بإرسال ورقة البحث النهائية.

5.     ستتكفل اللجنة المنظمة للمؤتمر بتذاكر السفر والإقامة للمقبول أوراقهم فقط.

6.     يتوجب على المشارك في المؤتمر دفع ألف ريال قطري (1000 ريال قطري) يشمل رسوم الاشتراك وعضوية الجمعية الجغرافية الخليجية لمدة عام واحد.

7.     سوف يحصل المشاركون في المؤتمر على إفادة مشاركة.

 

9) مواعيد مهمة

-       28 ديسمبر 2016: الاعلان عن المؤتمر.

-       7 مارس 2017: اخر موعد لتسلم ملخصات البحوث.

-       23 مارس 2017: الاخطار بقبول المشاركة.

-       31 مايو 2017: اخر موعد لتسلم اوراق البحوث كاملة.

-       15 أكتوبر 2017: اخر يوم لتسليم العروض المرئية (PowerPoint Presentation)

 

 

10) لغة المؤتمر: العربية والانجليزية.